لعبة الحبار

لماذا أثار مسلسل لعبة الحبّار جدلاً واسعاً ؟

حظي مسلسل لعبة الحبّار باهتمام كبير منذ نزوله على منصة نتفليكس، وحقق معدل مشاهدات خيالية ويرجع ذلك إلى عامل التشويق وجذب المشاهدين وإبقائهم في مقاعدهم لفترات طويلة، في هذه المقالة سنسلط الضوء على وجهات نظر مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي خاصة منصة "تويتر" حول المسلسل الذي تدور أحداثه حول منافسة بين مشاركين يتسابقون على جائزة قدرها حوالي 38 مليون دولار.

أثار المسلسل جدلاً كبيراً وسط المشاهدين ومنصات التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض ويعود ذلك إلى أن المسلسل حقق (24.3) مليار مشاهدة منذ انطلاقه في سبتمبر 2021م، ويتكون المسلسل من (9) حلقات، وبلغت ميزانيته (17) مليون دولار، استغرق تأليف المسلسل (10) سنوات، واستغرق تصوير أول حلقتين حوالي (6) أشهر .

بدأ واضحاً أن نسبة كبيرة من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي قد تصل إلى 70% من الفئة المستهدفة تفاعلت مع وسم #لعبة_الحبار سواء بطريقة مضحكة أو بإبداء الإعجاب بسبب أن المشكلة الاجتماعية التي قامت عليها فكرة المسلسل متمثلة في الأزمات المالية والتي لا يخلو مجتمع من التعرض لها، بالإضافة إلى كونها لعبة واقع افتراضي حيث تم التفاعل مع المسلسل بنحو (32.300) تغريدة ومقالة ونسبة وصول بلغت (1.4) مليار على الإنترنت.

مجموعة ثانية من رواد منصات التواصل الاجتماعي تقدر بنحو 16% انتقدت اللعبة وترى أن المسلسل خطير على الأطفال بسبب كثرة مشاهد العنف والقتل ودعت إلى عدم مشاهدته من قبل الأطفال وتجنب تبني مشاهد العنف ومحاولة تنفيذها في المدرسة أو المنزل.

ذهبت فئة ثالثة من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي، إلى أبعد من ذلك واعتقدت أن حلقات المسلسل مؤثرة على الأعصاب خاصة لدى الأطفال بسبب كثرة الأحداث ومشاهد العنف المتكررة، ونظراً للتباين في وجهات النظر بين مؤيد ومعارض للمسلسل ينصح الكثير من الأشخاص الآباء بعدم السماح لأطفالهم بمشاهدة المسلسل بسبب طبيعة مشاهده العنيفة خشية من تقليد مشاهده.

 

تقرير عن مسلسل لعبة الحبّار